الولادة بدون الم
تحدثي معنا



ولادة طفل هو حدث عاطفي عاطفي للمرآة، من جهة التفكير و التوقعات خلال الأشهر التسعة السابقة و من ناحية أخرى القلق بالنسبة للمخاض. الكثير من النساء يستطعن مواجهة المخاض براحة تامة و بدون الحاجة إلى أي علاج أو تقنية لتخفيف الألم و مع ذلك الوجع و الألم يسبب لبعض النساء الأرق و معايشة هذا الحدث بالإحساس بعدم الراحة. بعض النساء في نهاية المطاف يخترن تلقي مسكن للألم بإستخدام العقاقير و الأدوية.


تخدير فوق الجافية

تخدير فوق الجافية هو تخدير موضعى يقلل من الإحساس بالمنطقة السفلى من الجسم، ويعتبر حاليا التقنية الأفضل و الآمن للسيطرة على ألم المخاض، حيث يقوم خلال بضع دقائق بإخفاء  أو الحد من الألم، مع بقاء الإحساس بتقلصات الرحم.

في حالات  نادرة هناك تغيرات لفترة وجيزة في معدل نبضات قلب الجنين بدون حدوث عواقب بالنسبة للطفل. مسكن ألم الولادة يسبب عادة تقليل المدة الزمنية لمرحلة تمدد عنق الرحم، لكنه أيضا قد يسبب اطالة المدة الزمنية لمرحلة قذف الجنين. مع ذلك فهو  لا يزيد نسبة اللجوء الى العمليات القيصرية. كذلك مع تسكين ألم الولادة تزداد الحالات التي تحتاج الى استخدام طريقة الكريستيللر (قيام القابلة بالضغط على بطن المرأة) و إستخدام أداة الإلتصاق برآس الجنين لسحبه أو حقن عقار الأوكسيتوسين في الوريد عبر المحلول.


كيفية عمله

تخدير فوق الجافية يتم عن طريق إدخال قسطرة (أنبوب طويل ورفيع مجوف من البلاستيك)في أسفل الظهر ثم إلصاق القسطرة حتى يستطيع الطبيب أن يحقن منةخلالها العقاقير و الأدوية المسكنة للألم. يتم إزالة القسطرة بعد الإنتهاء من الولادة.

الإجراء يستغرق بضع دقائق، في العادة ليست مؤلمة، لأنها تتم عن طريق التخدير الموضعي للجلد.

وجود القسطرة لا يمنع الأم من الحركة و خلال فترة المخاض يمكن حقن الأدوية في أيوقت تحتاجين إليه، بغض النظر عن اتساع و تمدد عنق الرحم.

يجب التنويه أنه لبعض الأسباب التشريحية للجسم أو التقنية قد يسبب صعوبة التنفيذ أو أن تعطي فائدة فقط جزئية. في سجلاتنا نسبة الفشل تقريبا 2%.


الحالات التيتستدعي عدم القيام به

تخدير فوق الجافية يمكن اجراءه على غالبية النساء الحوامل، لكن هناك بعض الظروف التي لا يكن عمله، كما هو الحال في إضطرابات تجلط الدم، في حالات إرتفاع حرارة الجسم المصاحبة للإلتهابات ، في بعض الأمراض العصبية ، في حالة وجود أمراض جلدية أو الوشم في المنطقة التي يجب وضع القسطرة فيها.


هل الولادة بلا ألم أمر آمن؟

إذا اجري تخدير فوق الجافية بشكل صحيح، فهو عبارة عن تقنية آمنة، مع أعراض جانبية نادرة: ظهور وخز أو صدمات كهربائية في الأطراف السفلية، حدوث دوخان و قشعريرة، التخدير أحادي الجانب.

 :لكن مثل كل التقنيات الطبية، أيضاً الولادة بلا ألم لا تخلو من المضاعفات النادرة والتي من الممكن حدوثها

في نسبة تتراوح ما بين 0,2 إلى 4% من الحالات، قد يكون هناك صداع مزعج و لكنه ليس خطيراً، من الممكن أن يستمر لبضعة أيام (دائماً يتم التشخيص و العلاج بسهولة).

ألم في أسفل الظهر أو عرق النسا و ذلك بسبب إجهاد العمود الفقري و الأعصاب في منطقة الحوض.

 فقط في حالات نادرة، بعد الولادة، يتم الإحساس بألم يقتصر على موقع إدخال الإبرة أو القسطرة و هذا الشئ لايزيد على مدة 3 إلى 4 أيام.

هناك بعض التقارير تفيد بحصول مضاعفات عصبية خطيرة بسبب صدمة مباشرة للحبل الشوكي أوجذور الأعصاب عن طريق الإبرة أوالقسطرة، أو بسبب غير مباشر عن طريق الأورام الدموية أوالإلتهابات، أوبسبب تهيج كيميائي/سام عن طريق حقن الأدوية حول الجافية، أو بسبب المعاناة الناجمة عن إنخفاض حاد في ضغط الدم. هذه المصاعفات نادرة و لها طابع استثنائي، الإصابة بها هي عبارة عن حالة واحدة من 6700 بالنسبة للأضرار المؤقتة، و حالة واحدة من 240000 للأضرارالدائمة.


الطرق البديلة

في بعض الحالات الخاصة، بدلا من تخدير فوق الجافية، يمكن اللجوءإلى تخدير العمود الفقري (Subaracnoidea) و هي عبارة عن ثقب في العمود الفقري على مستوى الفقرات القطنية في أسفل الظهر أوحقن المسكنات مباشرة عبر الوريد، إلا إن هذا الأسلوب الأخير هو الأقل فعالية و له من الآثار الجانبية و التداعيات المحتملة على الجنين.


كيفية الحصول على تخدير فوق الجافية

إذا كنت تودين الولادة عن طريق تخدير فوق الجافية فأنت تحتاجين للمشاركة في جسلة إعلامية يقوم بها طبيب التخدير والبنج، يتم عقدها كل يوم إثنين الساعة (14:30) في قاعة مونتيني في مستشفى بريشا المدني.

بعد حضور هذه الجلسة يتم مراجعة طبيب التخدير للفحص (خلال الأشهرالثلاثة الأخيرة من الحمل) حيث يتم تقييم حالتك الصحية، وصف الفحوصات المخبرية إذا لم يتم القيام بها من قبل. وخلال هذه الزيارة تقوم الحامل بالإعراب الخطي و عن علم بالموافقة على إجراء هذه العملية.


>إجراء هذه العملية

عندما تصلين إلى غرفة التوليد يتم تعيين القابلة التي سوف تتابعك طيلة فترة المخاض حتى تتم الولادة. إذا كنتِ قد إتخذت قرارك مسبقا للولادة بلا ألم و إتبعتي ما هومطلوب، يجب عليك إعلام القابلة، التي ستقوم بدورها بإخطار طبيب التخدير.


الفحوصات اللازمة

لكي تتمكني من الولادة بلا ألم يجب عليك إجراء فحوصات الدم التالية

Emocromo, PT, PTT, Fibrinogeno

من المفضل و المناسب أن تكون هذه الفحوصات، عند وقت الولادة، قد أجريت خلال مدة لا تزيد عن 30 يوم. لهذا فهي ليست ضرورية عند مقابلة طبيب التخدير و لكنها مهمة قبل إجراء عملية تسكين الألم.


المعلومات و الحجز

لحجز زيارة عند طبيب التخير للولادة بلا ألم من الضروري الإتصال هاتفياً  بالرقم ة (030224466) من الساعة (7.30) إلى الساعة (19.30) (يفضل بعد الساعة 14.00) من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة.

أوإرسال إيميل على عنوان البريد الإلكترويني

prenotazioni@cupbrescia.it

مع توضيح الإسم، اللقب و رقم الهاتف ليتم إستدعائك خلال أسبوع ما بين الساعة (8.00) و الساعة (17.30).

في حالة عدم استقبالك للمكالمة الهاتفية  نرجو منك الإتصال بمكتب الإتصالات و العلاقات العامة (رقم الهاتف (0303995808 من الساعة 9.00 إلى الساعة 12.30 و من الساعة 14.30 إلى الساعة 16.00)

 

  مزيد من المعلومات.


http://www.facebook.com/PartorireSenzaDolore